26 décembre

2023

بنسختها السابعة محلياً والأولى عربياً.. جائزة عمار تتوج فائزيها في حفل مبهر

اختتمت فعالية جائزة عمار لدعم المبدعين من ذوي الإعاقة في نسختها السابعة محلياً والأولى عربياً تحت شعار "الإلهام يتكلم عربي" بالعاصمة الرياض برعاية وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وحضور ممثل جامعة الدول العربية المستشار خميس البوزيدي، وعدد من السفراء والقناصل المعتمدين لدى المملكة، ولفيف من أصحاب السمو الأمراء ورجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني المهتمة بالأشخاص من ذوي الإعاقة.

-    بعد نجاحها في ستة مواسم خليجية

 

اختتمت فعالية جائزة عمار لدعم المبدعين من ذوي الإعاقة في نسختها السابعة محلياً والأولى عربياً تحت شعار "الإلهام يتكلم عربي" بالعاصمة الرياض برعاية وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، وحضور ممثل جامعة الدول العربية المستشار خميس البوزيدي، وعدد من السفراء والقناصل المعتمدين لدى المملكة، ولفيف من أصحاب السمو الأمراء ورجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدني المهتمة بالأشخاص من ذوي الإعاقة.

وشهد الحفل تتويج الفائزين في جائزة عمار بمختلف مساراتها، وتوَج بالمركز الأول في مسار الموهوبين من ذوي الإعاقة المصمم الجرافيكي ذات الإعاقة الحركية أحمد رأفت من جمهورية مصر العربية وحصل على مبلغ 100,000 ألف ريال سعودي، فيما حل الرسام الفلسطيني الموهوب محمود أبو دغش إعاقة حركية ثانياً بمبلغ 50,000 ألف ريال سعودي, وكان المركز الثالث من نصيب السعودية الكفيفة سحر موسى في مجال التعليق الصوتي بمبلغ 30,000  ألف ريال سعودي.
أما في مسار خدمة الأشخاص من ذوي الإعاقة كانت من نصيب الأستاذ عبدالخالق فريد من جمهورية مصر العربية، بمبلغ 25,000 ألف ريال سعودي نظير مبادرته التطوعية لتعليم المكفوفين التصوير الفوتوغرافي مجاناً في كافة أنحاء مصر.
وشهدت فقرات الحفل عرض حي قدمه عدد من موهوبي الدول العربية نال استحسان الحضور، وفي كلمته أبدى مؤسس وأمين عام جائزة عمار الدكتور عمار بوقس سعادته بالدعم الذي تلقاه الجائزة على مختلف الأصعدة وألقاها نيابة عنه السيدة نجلاء إبراهيم، والتي بدورها عبرت عن حزنها بسبب الوعكة الصحية التي تعرض لها الدكتور عمار منعته من إلقاء الكلمة، كما عبرت عن فخرها بوصول هذه الجائزة لتصبح اليوم جائزة عربية يفتخر بها كل مواطن سعودي، بعد ذلك ألقى النجم المصري مصطفى شعبان عضو لجنة تحكيم جائزة عمار كلمة نيابة عن اللجنة عبَر فيها عن اعجابهم بما رأوه من مواهب خلال الجولة العربية، وأكد على صعوبة مهمة اللجنة لكنه ذكر "أنه لا يوجد في هذه الجائزة فائز وخاسر مادامت الإرادة هي العنوان".
وتوالت الكلمات حيث أبرز وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، راعي الحفل في كلمته التي ألقاها نيابة عنه الدكتور هشام الحيدري الرئيس التنفيذي لهيئة الأشخاص ذوي الإعاقة، حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز - حفظه الله- وولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان - حفظه الله- على تمكين الأشخاص من ذوي الإعاقة، للقيام بدورهم على أكمل وجه، مشيدًا بجائزة عمار لدعم المبدعين من ذوي الإعاقة في هذا المجال.

ومن جانبها أكدت جامعة الدول العربية على دورها المجتمعي تجاه الأشخاص من ذوي الإعاقة، خلال الكلمة التي ألقاها المستشار خميس البوزيدي مدير إدارة منظمات المجتمع المدني بقطاع الشؤون الاجتماعية بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، مشيرًا إلى التحديات الخطيرة التي تواجه هؤلاء الأشخاص في فلسطين، بسبب ما تتعرض له غزة من اعتداءات وحشية على يد قوات الاحتلال.
  الجدير بالذكر أن الجائزة في نسختها السابعة انطلقت من المملكة العربية السعودية من مدينة الرياض، ثم العاصمة عمَان في المملكة الأردنية الهاشمية، ثم جمهورية مصر العربية، ثم الجمهورية التونسية، لتكون المملكة المغربية آخر جولاتها. 
وقد تكونت لجنة التحكيم هذا العام من النجم المصري مصطفى شعبان، والفنان السعودي قصي خضر، والإعلامي المصري الدكتور عمرو الليثي، والفنانة التشكيلية المغربية نادية الشلاوي، وأمين عام جائزة عمار الدكتور عمار بوقس.